أوراقي وحروفي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أوراقي وحروفي

أفكاري وتذكاري
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الصمت أبلغ من الكلام.. والدمع أقوى من الابتسام.. وكلها عيشة والسلام..!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شفافية الأثير
Admin
شفافية الأثير

عدد المساهمات : 196
نقاط : 423
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

الصمت أبلغ من الكلام.. والدمع أقوى من الابتسام.. وكلها عيشة والسلام..! Empty
مُساهمةموضوع: الصمت أبلغ من الكلام.. والدمع أقوى من الابتسام.. وكلها عيشة والسلام..!   الصمت أبلغ من الكلام.. والدمع أقوى من الابتسام.. وكلها عيشة والسلام..! Icon_minitimeالسبت أكتوبر 29, 2011 7:27 am


تحية
وبعضُ فتائل من سلام

وكمشاتٌ سنابلية من التقدير والاحترام.. فأنتم عنوان للعطاء الاذاعي الراقي
أعلم أنكم لا تسمعون صوتي الآن.. ولكنني أسمعُ نبضَ حروفي في كل لحظة
لذا يُخففُ نثرها على الهواء من عزفها الحزين الذي يغلفُ قلبي
قاسية هي الظروف
وبعيدةٌ هي الآمالُ عن إمكانية التحقيق
فما زالت حروفي تنتظرُ طريق النور لتسير فيه حين يظهر
وحين يظهر معه مرافق أحتاجه معي حين فيه أسير مع تلك الحروف البائسة
إنه الشعور بالثقة والأمان للدنيا والناس
فما تعودت من دنيانا إلا أنه يتوجب علي الحذر الحذر الى درجة تجعلني احيانا اجد انه لا مفر من شلل حركتي
والاستمرار بالوقوف مكاني
لا مجيب لمن يصرخ من تحت الركام.. بعد أن تراكمت عليه سنوات الأسماء المستعارة في كل النوادي الثقافية التي دعتني للاشتراك فيها
دعتني لأكتب فيها ونلت تكريمات ودرجات ولكن كل هذا لم ينفعني
ولن ينفعني على ارض الواقع حين تشوّقتُ للنشر على اوراق مقروءة ليست من صفحات الويب
اقف حائرة ما بين أروقة في نهاية كل منها سردابٌ قد يوصلني الى هدفي.. وهو النشر
وباسمي الحقيقي
ولكن.. هل يجب علي ان اعود من نقطة البداية التي مضى عليها سنوات من عمري ؟
حتى حققت ما انا فيه اليوم من مستوى لا بأس به من مقدرة على الكتابة وخاصة في مجال الخاطرة
لست ادري...
لا اجد من يريدُ مساعدتي بشكل جدي ومتواصل
ولست اعرف الطريق
ولست انكر رهبتي مما انوي السير اليه من تحقيق أملٍ.. لربما بت أراه يخفت شيئاً فشيئا
هي هكذا الدنيا تتسبب في ابتسامة تعترض حزننا.. لتسخر من احزاننا وهمومنا
............ لا اريد لحلمي ان يموت
ولكنني ايضاً لا اجد الدواء النافع له كي يبقى على قيد الحياة
فهل لن يموت من يوشك حلمه ان يموت.. حيثُ يدفن مع حلمه
لست أدري
لست ادري
لست ادري
.......
عذراً من هذياني هنا.... ولكنني تخيلتُ بأنه قد يكون هنا من يسمعني.. فتحدثتُ لأن صمتي من النوع القاتل..
وعلي أن أحاول الهروب منه ولو لبعض اللحظات.. لحظات البوح المقبول....!
تحياتي لمن سمعني ولمن لم يسمعني... والسلام عليكم.

بقلمي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://afkary.0wn0.com
 
الصمت أبلغ من الكلام.. والدمع أقوى من الابتسام.. وكلها عيشة والسلام..!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أوراقي وحروفي :: حديثُ روحي للأثير :: قصص وحكايات :: مما نثرت-
انتقل الى: