أوراقي وحروفي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أوراقي وحروفي

أفكاري وتذكاري
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

  أيا قريتي المهجرة..!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شفافية الأثير
Admin
شفافية الأثير

عدد المساهمات : 196
نقاط : 423
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

 أيا قريتي المهجرة..! Empty
مُساهمةموضوع: أيا قريتي المهجرة..!    أيا قريتي المهجرة..! Icon_minitimeالسبت أكتوبر 29, 2011 7:55 am


أيا قريتي المهجرة..!


قريتي التي على أكفها .. جدّتي وُلدَت..

ومن طينها.. تشكّل أبي

ومن طينها أمّي عُجِنَت..

ومن مائها.. وهوائها..

عذوبةُ الرذاذ.. انسكَبَت..

فعطفت عليها شمسُ نيسانَ..

ومن عطف قلبها رضَعَت..


على تلالها.. وجبالها.. وماء جداولها..

وينابيعَ شهدها.. وغرّتها.. وجدائلها..


أمانيها العظيمةَ كُتبَت..

وأحلامها البريئةَ رُسِمَت...

وفي مواسمِ الحصادِ كم اشتاقت جدّتي لجدّي..

وكم به حلُمَت.. وانتظرت...!




قريتي..!

كم صافحت التاريخَ يداها..

وكم استضافت عصوراً..

وأزمنة فوق ثراها..

يا كُثرَ ما شهدت معاركَ طاحنة رحاها..

وكم مرّ فوق ترابها زعماء.. وأنبياء..

وبطولاتَ ما زلنا بها نعتزُّ.. متوارثين فحواها..


وكم ارتوت أرضي بدمٍ شريفٍ.. الشهداء

وما زالت أشجارها تعانقُ شِيَمَ العظماء


مزمارُ داودَ.. نداءُ طيورها..

وسِحرُ هاروتَ.. سنابلَ حقولها..

والزَّبَرجَدُ والياقوتُ صخورها..

وذابَ السُّكرُ في أنفاسِ ورودها..

وتثاءبَ الطلُّ على الأغصان.. قربِ هديلِ حمامها..


الشقفة.. وأبو قطبةَ.. وغابانيٌّ..

ومَلَكُ مُقصَّبُ.. وقمبازُ.. وسّروالُ

وعباءة جدِّ غُزلِت من صوفِ خِرافها

والخرقة الغرّاءُ تلوحُ مهابةً

فوقَ الرؤوسِ.. نسائها ورجالها


كل الجمُالِ أقريتي منكِ..!

نبتَ الجمالُ أصلُهُ.. وعراقة تشهَد لهُ

وشمولُهُ.. وكمالُهُ..

والمجدُ قامَ وانحنى..

وقبَّلَ جبينَ تُراثها..


والزّجلُ.. وجَفرة.. وعتابا..

وميجنا والسّحجةُ في سهراتها


والبيدرُ.. والمنجَلُ.. والجاروشةُ..

وغربالٌ.. وطبقُ قَشِّ.. ومغزلٌ..

تلكَ جواهرُ الألقِ.. رُصِعَت بتاجِ عِزّها..



وتوتٌ.. وتينٌ.. وصَّبرٌ.. ولوزٌ وليمونٌ..

وعرائشُ عنبٍ.. تطيبُ مجالسَ ظِلها..

والجدُّ ينقُشُ في الحجرِ.. حكاياتً لبيوتها..

لقصورها.. لمساجدها..

ولمضافةِ قامت بها أعراسها..

وكان لعمّي قطيعُ غَنم..

كم شاغلَ فراشاتَ الحقولِ.. بقضمهِ أعشابها..

وكم عبثت الريحُ في تلك التلال..

بهَدَبِ كوفية..

أصيلةٍ فلسطينية

طَبعَ المجدُ بجبينها قبلة..

ووثّقها في القلبِ وفي المقلة..



وتصاعدت أبخرةُ قهوتنا العربية..

بنكهتها المقدسية..

طُهيت على قُصَفِ الزّيتونِ..

وسط حجارةٍ ماسية..

والدفءُ يُداني من بردٍ..

نباتاتً نرجسية

وزنابقَ بنفسجية..

وجعدةٍ.. وزعترٍ..

وزهورَ برِّ عِطرية.. !


فاستبشري أي قريتي..

بعزٍ وفخرٍ.. وبحبٍّ..

وشموخُ مُرابطَةٍ..

وبذلٍ.. واستبسالٍِ

أمهاتٍ بصبرٍ أسطوريٍّ


ودمعُ أطفالٍ كبروا قبل الأوان..

وعايشوا ظلم الزمان..

يُكابرونَ.. ويصبرونَ..

وقد فقدوا صدر الحنان..

وشيوخ..

عاشوا على أملِ الرّجوعِ..

مفاتيحُ دورٍ خُرّبَت..

وبعضُ كمشات ترابٍ..

حملت في الجيبِ من القرية..


رحلوا والحلمُ يُراودهم..

فورثنا الحلمَ وأغنيّة

مفاتيحٌ.. وميراثٌ..

ذرّاتُ عشقٍ وطنية

وحلمٌ كم به تشبثوا..

حتى أصبحَ لنا وصيّةً..

أن نرجع.. !

أن نعودُ..!

أن لا نضيّعَ المفتاح..!



سيروكِ بلادي بأعيننا..

سيدخلوكِ بأرجلنا..

والوردَ سيزهرُ محتفلاً..

بقدومِ النصر وعودتنا..


فلا حُزناً.. ولا يأساً

وانتظري بحبٍّ بَيرقنا..

بأشواقٍ.. وتحنانٍ

فلا ننسى.. ولا نسلى..

فأنتِ وصيةُ الأجدادِ..

وأنت عِشقنا الباقي..

نظلُ لأرضكِ مشتاقين..

ولنا أنتِ تشتاقي

بالفرح سنأتي وبالأملِ

ننشدُ وحدتنا الوطنية!

ننشدُ وحدتنا العربية!

ننشدُ وحدتنا العربية!

ننشدُ وحدتنا العربية!

(

)

(

همس الخاطر

شمعة فلسطينية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://afkary.0wn0.com
 
أيا قريتي المهجرة..!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أوراقي وحروفي :: حديثُ روحي للأثير :: صومعة الخواطر-
انتقل الى: